منتدي يخدم ابناء الوادى الجديد وكل فئات مجتمع الوادى الجديد

 

    ملك القلوب

    شاطر
    avatar
    محمد عز الدين
    مشرف

    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010

    ملك القلوب

    مُساهمة  محمد عز الدين في السبت يوليو 31, 2010 4:53 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الموضوع عباره عن ملحمه في حب الساحر

    محمد محمد محمد ابوتريكة

    احرز 101 هدف مع الاهلي

    والموضوع احصائية + مقال+انسانية ابوتريكة

    الموضوع ناتج عن عمل مشترك

    ( القيصر ابوبلال- مازنجر 19- انا السويدي )



    مقدمه بقلم (زيزو)



    قليلون هم من تنحني لهم الكرة...قليلون من يجعلونها تتنازل عن كبريائها طواعية وهي من وصل كبريائها الي عنان السماء

    تلك الغدارة التي حطمت كل قواعد العلم وقوانين الممكن والغير ممكن

    كثيرون ظنوا انهم ملكوها وطوعوها مُستندين في ذلك الي مايرونه من ابتسامتها الصافية التي تُشعرهم بأنها ستظل معهم الي ابد الابدين

    والحقيقة ان تلك المجنونة لاتعرف متي ستبتسم ومتي ستزأر

    متي ستربت علي كتفيك وتُقبلك ...ومتي ستطعنك في الظهر وتجعلك تعيش في الويلات

    لايستعصي عليها احد ولا يملكها الا من تريده ولاتُطوع الا اذا اختارت هي ذلك بمحض ارادتها


    كثيرا مامرعلي الكرة من عظماء





    ولكن قليلا مامر عليها من اساطير


    العظماء اخذوا من الكرة ماارادت ان تعطيهم اياه ..اما الاساطير فيأخذون مايريدونه منها عنوة

    العظماء عاشوا كرة القدم علي وتيرة واحدة

    اما الاساطير فعاشوا مع الساحرة مغامرات وحكايات وصولات وجولات

    مرات تنتصر عليهم ومرات يهزمونها ...مرات يضحكون معها ومرات يبكون



    اه يادييجو ..كم عشت من مغامرات مع تلك المجنونة ..بل قل مقامرات

    طوعتها وجعلتها تنحني لك ولكن ابدا يادييجو لم تسر حياتك معها علي نفس الوتيرة

    رغم ما مافعلته بها .ولكنك لم تسلم من اللدغات ,لدغات الكرة التي صعدت بك الي عنان السماء ثم القت بك من فوقها مرات ومرات



    رونالدو ياكنج يامن حطمت قوانين الطبيعة والجاذبية وانت تركض بالكرة بأقصي سرعتك وتسيطر عليها في ان واحد اعلم ماعانيته من الكرة

    التي كنت تُطوعها بمهاراتك الخارقة ولكنها قتلتك بالاصابات وببريق الشهرة الذى ايقظ عندك اخطر شهوات الحياة...شهوة النساء



    لوبدأنا ياحبيبي ..نبتدى منين الحكاية

    _____________________________________

    كثيرا مامر علي كرتنا المصرية من عظماء

    من حمادة امام لفاروق جعفر لطاهر ابوزيد لصالح سليم لميهوب لابوجريشة لبازوكا لرضا لحازم امام لحسام حسن واحمد حسن

    ولكن قليلا مامر عليها من اساطيرطوعوها وتعدوا معها كل حدود المنطق الي ماخلف اسوار العقل

    والغريب ان الاساطير استوطنت في مكان واحد ...الأهلي



    الخطيب قاهر العمالقة

    __________________

    يروى انه في احد الازمان عاش عبقرى من عباقرة افريقيا التاريخيين الذين بسحرهم طوعوا جنون الساحرة المستديرة

    بل كان جنونهم اقوى واعظم من جنونها

    الخطيب ذلك الفتي الذى لم يبرح مصر ولم يُبلل عرقه الا قميص الاهلي

    قهر في يوم من الايام عبيدى بيليه وميلا واومام بيك وافتك منهم الكرة الذهبية كأعظم لاعبي افريقيا

    تفوق يوما ما علي بيليه الذى قاد مارسيليا للشامبيونز ليج



    مراوغاته ,تسديداته,اهدافه كانوا ضربا من الخيال

    طوع الكرة ..كثيرا ماطوعها

    ولكنها ايضد كانت تعلن عليه العصيان بعنادها الذى لايلين

    استخدمت (المأفونة) ضد بيبو سلاح الاصابات ودخلت معه في معركة طويلة الأمد

    هزمها مرات وهزمته مرات وانتهت الحكاية في النهاية

    ولكن ستتذكر كرة القدم دائما ان بيبو احد الأساطير الذين طوعوها رغما عن عن انفها



    ويدور الزمن بينا يغير لون ليالينا...ولاننسي حبايبنا اعز الناس حبايبنا

    ويمر الزمان وموطن الأساطير لايتغير وتسلسل حكاياتهم مع الكرة يسير علي نفس النهج ونفس الأسلوب

    شد وجذب ...اكراه وعناد

    قصة امير القلوب مع الكرة قصة ولا قصص الروايات

    قصة رجل طوع الكرة بسلاح الأبتسامة وطول البال!!!



    ظل في الظل 7 سنوات مع الترسانة ,مرة يتذيل الجدول ومرة يصارع الهبوط ولكنه كان يبتسم

    كان قد اتخذ قراره بأن يُطوع الساحرة المستديرة ويحلق في سماء الأساطير

    فهم طبعها وتأكد ان الصبر والابتسام في كل الأوقات هو سلاح فعال في مواجهلا الاعبيها واحجياتها

    كان يمر به الزمن والعمر يتقدم وهو مازال في الظل ولكن ابتسامته لم تُفارق وجهه



    ملت منك الكرة يابوتريكة وانصاعت في النهاية وامتطيتها انت وطرت بها الي معقل الشياطين الحمر الأسطورى لتبدأ حكايتك الطويلة معها

    بطولات ,اهداف ,لمسات ,شعبية,مجد

    كل ذلك صنعته في لمح البصر ,اخذت من الساحرة المستديرة ياامير القلوب في ايام ماسلبته هي منك في سنين

    في كل التاريخ المصرى لم يخلق لاعب مثل ابوتريكة

    كلمة نطق بها الشوالي يوما ورددها العالم من بعده وكل ذلك في بضع سنوات لاتتعدى اصابع اليد الواحدة

    بالأمس كنت لاشيء ...ولكنك بابتسامتك ومهاراتك الخارقة اخذت من الكرة كل شيء


    لماذا لايُسجل الأهداف التاريخية الا ابوتريكة؟؟؟

    لأن ابوتريكة اسطورة ...لأن ابوتريكة اجبر الكرة ان تخضع له وتنصاع لأوامره

    اخبريني ياكرة القدم ...منذ متي وانتي تُعطين لأحد هذه الكرامات وتختصيه بهذه اللحظات التاريخية بهذا الكم الرهيب؟؟





    في الدقيقة القاتلة تنتقل الكرة من شادى لفلافيو لمتعب ولم تستقر في المرمي الا بلمسة من قدم ابوتريكة

    لم تدخل كرة فلافيو التي ارتطمت بالعارضة ودخلت كرة تريكة,لم تدخل رأسية متعب ودخلت كرة تريكة

    يجرى زيدان ويركض ويُحارب ثم بمنتهي السهولة تأتي الكرة طواعية لأبوتريكة ليحرز هدفه التاريخي في الكاميرون

    كيف احرز ابوتريكة في ذاك الوقت القصير كل تلك الأهداف في مرمي الزمالك وصار الهداف التاريخي للأهلي في مرمي البيت الأبيض؟؟

    لماذا عندما تتأزم الأمور لاتُفرج الا بأقدام ساحر القلوب رقم 22؟؟



    كيف يُعقل في خضم تألق الأفارقة في ربوع القارة العجوز وتوهج ايتو وايسيان والنجوم

    ان يفتك تريكة( المحلي) المركز الثاني كثاني افضل لاعب افريقي بعد اديبايور في احد الأيام

    ابوتريكة هداف (الترسانة) احرز لقب هداف مونديال كأس العالم للأندية علي حساب رونالدينهو وايتو!!!!!!!



    ابوتريكة ابن ناهيا يراوغ لوسيو وجلبرتو سيلفا ويتلاعب بهم كالأطفال في لقاء البرازيل,مهاراته الخارقة جعلت راقصي السامبا يلهثون خلفه

    وينظرون اليه مشدوهين


    صدقوني لاتنصاع كرة القدم بهذا الشكل الا لأقدام لاعب اسطورى

    ولكن كمثله من العظماء تأبي الكرة الا ان تكويه بعنادها وتتمرد عليه



    وجهت الكرة لتريكة بعض اللطمات مُستغلة في ذلك عاملي الزمن والحساسية المفرطة لأمير القلوب

    غدرت بتريكة الكرة في مباراة ليبيا عندما اضاع فرصة تاريخية امام المرمي

    كانت تعرف ان ذلك سيشعره بالذنب وسيبعده عن مستواه



    سامعاه بيدعي من قلبه افضل معاه ..سامعاه وانا في سرى بأمن وراه

    وربنا يقبل دعايا ودعاه





    خانته امام الجزائر وحرمته من المونديال في اخر اللحظات وهو الذى فعل كل شيء ولا ينقصه الا المونديال

    خانته امام الحرس في نهائي الكأس واضاع الفرصة تلو الأخرى واضاع الكأس علي الأهلي

    ولكن ابوتريكة سلاحه لم يتغير ... وعزيمته لم ينل منها طعنات الكرة

    يخسر ...يضحك

    يُضيع الفرص...يضحك

    تتأزم الأمور ...يضحك

    يرغب في المراوغة فلاتطاوعه الكرة وتُقطع...يضحك

    تنتقده الجماهير ويهاجمه النقاد ويتهمونه بالعجز والأفلاس .....يضحك

    يحمل بداخله الحزن والهم ويطلق لحيته ...ولكنه ايضا يضحك



    في كثير من الأحيان اسأل لماذا يضحك ابوتريكة هذه الأبتسامة المستفزة في احلك الأوقات

    واخيرا ادركت انه يستفز الكرة ويخوض معها معركة لانراها نحن

    فهمتك ياتريكة عندما احرزت هدفك في الزمالك في قبل نهائي الكأس

    فهمتك عندما احرزت هدف الفوز في نهائي السوبر امام الحرس

    فهمت انك تبذل جهدا خارقا لتُقاوم تمرد الكرة وعصيانها عليك

    حتي في اسوأ حالاتك وفي عز تمرد الكرة عليك تُحرز الأهداف التاريخية وتصنع اللحظات الحاسمة

    اى عملاق انت ..من اين كوكب اتيت الي كوكبنا



    سنرى الي اين ستصل معركتك مع الكرة ..ولكن مهما كانت النهاية فقد علم الناس انك احد هؤلاء الأساطير

    عرفت الكرة انك احد اسيادها ...وشعرت بالأنكسار امامك واخذت منها ماتريده عنوة كما فعل وسيفعل الأساطير
    avatar
    محمد عز الدين
    مشرف

    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010

    ارجو من الله ان ينال الموضوع رضاكم

    مُساهمة  محمد عز الدين في السبت يوليو 31, 2010 4:56 am

    اتمنى من الله ان ينال الموضوع رضاكم
    avatar
    محمد عز الدين
    مشرف

    عدد المساهمات : 50
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010

    فين الردود

    مُساهمة  محمد عز الدين في السبت يوليو 31, 2010 5:03 am

    فين الردود يا جماعه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 5:56 am